محافظة الدقهلية

محافظ الدقهلية في أول اجتماع له مع رؤساء المراكز والمدن
بتاريخ :30/11/2019

سرعة تعظيم الاستفادة من الموارد الذاتية لكل مركز ومدينة
لن أقبل التأخير في التنفيذ تحت أي مبرر واليوم يعني اليوم وليس غداً
------------------------------------------------------------------
عقد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، صباح اليوم، اجتماعه الأول مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري الإدارات المعنيين بحضور الأستاذ سعد الفرماوي، السكرتير العام المساعد للمحافظة.
وقال محافظ الدقهلية، إننا نجتمع اليوم لنحدد آليات وخطة العمل خلال المرحلة المقبلة والتي ستبدأ بالأكثر أهمية وفائدة للمواطن ولابد من العمل كفريق وليس أفراد ولابد من التخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة لكل مشروع.
وأكد محافظ الدقهلية، على رؤساء المراكز والمدن والأحياء، بسرعة عرض تقرير تفصيلي عن مصادر الدخل والموارد المالية في كل مركز ومدينة وضرورة العمل على تعظيم الاستفادة منها لتعود للمواطنين في صورة خدمات ومشروعات.
وأشار محافظ الدقهلية، إلى ضرورة تعظيم الموارد بحسن إدارتها وتطويرها وتحسين الخدمة ورفع قيمتها، وتشمل على سبيل المثال المواقف والإعلانات والوحدات المؤجرة وكافة مشروعات الدولة التي تمثل مصادر دخل للمحافظة.
وطالب مختار، رؤساء المراكز والمدن، بعرض تقرير تفصيلي عن مصانع تدوير القمامة يشمل أعدادها ومواقعها وعدد العمال والدخل وحجم المخلفات التي تستقبلها والبدء في تطوير المدافن الصحية ودراسة إقامة مصانع جديدة على أحدث النظم.
وأوضح محافظ الدقهلية، أنه لن يقبل التأخير في تنفيذ أي مشروع أو تقديم الخدمة تحت أي مبرر وأنه عندما نقول اليوم يعني اليوم وليس غداً، وأكد على ضرورة تواجد المسئول في الشارع للمتابعة الشخصية والانجاز وليس مجرد المرور.
ولفت محافظ الدقهلية، إلى أنه لا تساهل في ملف تقنين أوضاع أراضي الدولة لأنه حق الشعب، وأكد على أهمية تركيب الكاميرات بالمحلات العامة لتوفير الأمان المواطنين.
وأكد مختار، على أهمية الارتقاء بمستوى المكاتب في الديوان العام والمراكز والمدن وتوفير مكان لائق لانتظار المواطنين، وأشار إلى ضرورة تحديد توقيت لتقديم الخدمة للمواطنين بتاريخ واضح ومحدد لمنع الفساد الإداري وقال "أذكركم ونفسي أننا جئنا لخدمة المواطنين".
وطالب محافظ الدقهلية، رؤساء المراكز والمدن والأحياء، بمتابعة حالة الشوارع ومراجعة المطبات وترميم الحفر وأن يتم اختيار مكان المطبات وفقاً لدراسة وليس عملاً عشوائياً وأن تنفذ طبقاً للشروط والمواصفات.