أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف مبادرة اجتماعية رائعة حملت عنوان: «لتسكنوا إليها»، لتيسير الأمور المتعلِّقة بالزواج، ومواجهة المغالاة في تكاليفه، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر االدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، واهتمام المجمع بقضايا المجتمع المصري.فنحن من نخلق العرف وبأيدينا تغييره والنبي صلى الله عليه وسلم أعطانا معيارًا في بناء الأسرة، وهو معيار أخلاقي، ومعيار آخر يجب على الأسرة أن تسهل (أقلهن مهرًا أكثرهن بركة) و النبي صلى الله عليه وسلم قدم صاحب الخلق على صاحب المال، ثم جعل هناك حقوقًا مادية والقدرة على الإنفاق.
في المبادرة، إن التيسير على الناس مطلب شرعي واجتماعي وإنساني، فلا يعقل أن أكبل شباب في بداية حياته بقائمة منقولات خرافية تكون نهايتها السجن سواد لشاب المقبل على الزواج او لأمهات البنات ارضاءًا لأوضاع اجتماعية مقلوبة وسفه نحاول فرضه على أولياء أمور وشباب غلابة وتزيد يوماً بعد يوم نسب العنوسة وضياع مستقبل أولادهم.
من الواجب على كلا الزوجين حسن اختيار رفيق دربه متمتعًا بحسن الخلق والرضا واليقين بأن الزواج قائم على الود والرحمة وليس على الاستغلال والتباهي والمفاخرة فالأفضل إلغاء قائمة المنقولات واستبدالها بالمهر وعلى الزوجة أن تؤسس بمهرها ماشاءت شريطة الاعتدال وعدم الإسفاف والتباهي بأسطول سيارات المنقولات كما يحدث في الريف الآن.اليوم الاربعاء الموافق 2022/8/10 وتحت رعاية الدكتور ايمن مختار محافظ الدقهلية والمستشار هشام محمد ابو المكارم رئيس مركز ومدينة المنزلة نظمت ادارة العلاقات العامة والاعلام برئاسة المركز وبالاشتراك مع المجلس القومى للمرأة ندوة ثقافية تحت عنوان (لتسكنوا اليها )بمركز شباب المدينة بالمنزلة وبحضور الاستاذ الشيخ /السيد الحديدى مدير أوقاف المنزلة ووالشيخ /نسيم خضير بمنطقة الازهر الشريف بالدقهلية والشيخ /محمد حسنى طه واعظ من الازهر الشريف والاستاذ محمد خطاب واعظ من الازهر الشريف والاستاذ /جمال الدسوقى مدير الاعلام والعلاقات والاستاذ هيثم رزق مدير مركز شباب المدينة والاستاذ /احمد رسلان عضو المجلس القومى للمرأة والاستاذ ه /تيسير منير من قطاع التعليم بالدقهلية وبحضور جمهور كبير