تطبق الجامعات الأهلية أحدث استراتيجيات التعليم والبرامج الأكاديمية المتميزة التي تواكب المتغيرات العلمية والتكنولوجية، وتشجع على البحث العلمي وإنشاء المراكز البحثية التي تلبي احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية، فضلاً عن تحقيق التنافسية للخريجين في أسواق العمل المحلية والإقليمية والدولية، خاصة مع توفير هذه الجامعات لطلابها كافة الإمكانيات المادية والبشرية والمرونة الإدارية اللازمة للنهوض بالمنظومة التعليمية على مختلف المستويات .

وفي هذا الإطار، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء الجزء الثالث من سلسلة فيديوهات "الجامعات الأهلية . مستقبل بناء الإنسان" حيث سلط خلاله الضوء على جامعة المنصورة الجديدة .
وجاء في الفيديو أن جامعة المنصورة الجديدة تم إنشاؤها على مساحة 127 فدانًا ، حيث بدأت الدراسة في العديد من البرامج بمجالات الطب ، وعلوم الصيدلة ، وهندسة الحاسب ، والدراسات القانونية الدولية ، والأعمال ، والعلوم الهندسية ، والعلوم الأساسية ، وعلوم الحاسب ، وطب الأسنان .
ورصد الفيديو عددًا من المميزات التي تتمتع بها كليات جامعة المنصورة الجديدة ، ومن بينها تطبيق نظام الساعات المعتمدة، واستحداث عدد من الأقسام الجديدة والمطلوبة حاليًا في سوق العمل على مستوى العالم ، بالإضافة إلى انتقاء نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس .
وأشار الفيديو إلى أنه تم توقيع عدة مذكرات تفاهم مع العديد من الجامعات، ومنها جامعة East London، والتي يتم خلالها منح شهادة مزدوجة لخريجي الجامعة، بينما يجري العمل حاليًا على الوصول لاتفاق نهائي بحيث تشمل هذه الشهادة المزدوجة جميع البرامج التعليمية بالجامعة .
هذا وقد رصد الفيديو آراء عدد من الطلاب الملتحقين بالجامعة ، والذين أكدوا على أن العديد من البرامج المتوافرة بالكليات تختلف عن نظرائها في الجامعات المصرية الأخرى ، كما رحبوا بالأقسام الجديدة المستحدثة ببعض الكليات خاصة وأنها تسمح لهم بالانضمام لسوق العمل في الخارج .
كما أوضح الطلاب أنه يتم تدريبهم عمليًا أثناء الدراسة بمختلف البرامج التعليمية، مشيدين ببرتوكولات التعاون بين الجامعة والجامعات الأخرى، ما يكسبهم مزيد من الخبرات .