قاد أحمد عبد العظيم رئيس مركز ومدينة السنبلاوين منذ فجر اليوم الخميس "السوق الأسبوعى للمدينة" حملة مكبرة لتنظيم الإشغالات وفتح الشوارع والميادين والمزلقانات ومنع الإفتراش العشوائى المخالف والغير منظم الذى يسببه الباعة الجائلين بشكل يومى وخاصة يوم الخميس من كل أسبوع الذى يوافق السوق الأسبوعى للمدينة.شارك فى الحملة كل من فتحى إبراهيم، إبراهيم الطنطاوى نائبا رئيس المركز، و مصطفى عوض مدير الإشغالات، و أمين شرطة إبراهيم الحنفى مدير وحدة شرطة مرافق السنبلاوين، و حسن المنزلاوى، و وائل الخولى مسئولى العلاقات العامة، ومسئولى الحملة الميكانيكية.وأشرف رئيس المركز، على تجهيز أماكن بديلة ومناسبة وتم توجيه الباعه الجائلين إليها بصدر رحب وحسن معاملة بدءاً من توافدهم من بعد فجر اليوم، والتزم الباعة والتجار بالتعليمات والجلوس فى الأماكن المخصصة لهم بشوارع بورسعيد وشارع الكورنيش وطريق نوب وسوق السمك، حيث أكد رئيس المركز أنه لا رجعة عن إعادة الشكل الجمالى والحضارى لمركز ومدينة السنبلاوين العريق، وإعادته إلى مكانته اللائقة التى يستحقها.كما قامت فرق التحصيل من المختصين بتحصيل المال العام من الجميع طبقا للقانون والتعليمات والضوابط وبإيصالات رسمية قانونية.

وأكد رئيس المركز، أنه و جميع العاملين برئاسة المركز ماضون فى تنفيذ خطة الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، للإرتقاء بكافة الخدمات التى تقدم للمواطنين بكل عزم وحزم وحب وإلتزام حتى يعود الإنضباط الكامل لشوارع المدينة.